مكتب السيد الشيرازي :

أقام مجمع أهل البيت صلوات الله عليهم بمسقط عاصمة سلطنة عمان، مساء يوم الاثنين الموافق للرابع والعشرين من شهر جمادى الأولى ١٤٣٦للهجرة (16/3/2015م)، مجلساً تأبينيّاً بمناسبة الذكرى السنوية السابعة لرحيل الفقيه آية الله السيد محمد رضا الحسيني الشيرازي قدّس سرّه.
بدأ المجلس بترحيب المقدّم عمار بن حسن الصالح بالحضور، واستهل بقراءة آيات من الذكر الحكيم، تلاها الأخ صادق محسن عبد الغني. 
بعدها ألقى كلمة التأبين فضيلة الشيخ عباس الساجواني، تحدّث فيها عن العمل الخالص لله سبحانه وتعالى، والسمات البارزة في الفقيه الفقيد الشيرازي أعلى الله درجاته، وذكر بأن الفقيد طاب ثراه كانت له صفة بارزة وهي الإخلاص في كل شيء. 
كما شارك فضيلة الشيخ محمد الصويلح من مدينة القطيف بمداخلة هاتفية مسجّلة قال فيها: من قرأ سيرة السيد الراحل الفقيد وعايشه يجد أن حديث النبي صلى الله عليه وآله عن مكارم الأخلاق كان مصداقه الفقيه الفقيد الرضا الشيرازي قدّس سرّه. وأضاف بأن السيد الرضا عنده الكثير من المؤلّفات القيّمة، بعضها خاص بأهل العلم ككتاب الترتّب مثلاً وهو بحث كتبه وهو في ريعان شبابه للمجتهدين وحاز بعدها على إجازات عديدة في الاجتهاد. إضافة إلى كتب أخرى كتبها لجميع أطياف المجتمع.
ثم، ولاستذكار السيد الفقيد تم عرض مقطع مرئي لأحد محاضراته الرائعة. 
هذا، واختتم المجلس التأبيني بمجلس حسيني. 
يذكر، بأنه حضر المجلس التأبيني جمع من محبّي آل الشيرازي الكرام، والمؤمنين، ودعوا الله جلّ وعلا أن يجمعه ويجعله مجاوراً لأئمته وأجداده صلوات الله وسلامه عليهم في جنان الخلد، وأن يحفظ سيدنا المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله ويطيل في عمره، وكذلك سائر العلماء والمراجع الأعلام أدام الله ظلّهم.