مكتب الشيخ الصفار:

دعا سماحة الشيخ حسن الصفار إلى جهد عالمي للإرتقاء بالمجتمعات التي تمزقها النزاعات الأهلية محملا الأنظمة الديكتاتورية المسئولية عن انتشار جانب كبير من الشقاء لدى شعوبها.
 
جاء ذلك خلال خطبة الجمعة 29 جمادى الأولى 1436ﻫ الموافق 20 مارس 2015م  في مدينة القطيف شرق السعودية.
 
وبمناسبة اليوم العالمي للسعادة المصادف 20 مارس دعا الشيخ الصفار إلى جهد عالمي للإرتقاء بالشعوب والمجتمعات التي تمزقها النزاعات الأهلية.
 
وحذر أمام حشد من المصلين من خطر انتشار التعاسة والفقر نتيجة النزاعات الأهلية المسلحة وتداعيات ذلك على شعوب الدول المجاورة.
 
وقال سماحته أمام حشد من المصلين "إن شرر التعاسة والشقاء الناتج عن النزاع في بلد ما ينذر بأخطار مباشرة على البلدان الأخرى".
 
وحمٓل سماحته الأنظمة الديكتاتورية المسئولية عن انتشار جانب كبير من الشقاء والتعاسة والفقر لدى شعوبها وإلجاء مواطنيهم للهجرة غير المشروعة والغرق عبر قوارب الموت.
 
وأرجع الويلات التي تتعرض لها هذه الشعوب إلى "السياسات الإستكبارية والأنظمة الديكتاتورية" مشددا بأن هذه الشعوب ليست فقيرة في الأصل.
 

وعلى المستوى الشخصي قال الشيخ الصفار ان السعادة الشخصية وفقا للنصوص الدينية على علاقة وثيقة بمدى رضا الشخص بما عنده اضافة إلى توفر حالة التوافق مع المحيط الإجتماعي المتمثل في الأسرة والأصدقاء مشدداً على دور الايمان الصادق في صنع الاستقرار الروحي والطمأنينة والثقة