اخبار فورتين : مكتب المرجع الديني السيد محمد تقي المدرسي:

اعتبر سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي (دام ظله) قتال الحشد الشعبي وفصائل المقاومة ضد تنظيم داعش في تكريت و الأنبار من أجل وحدة العراق وحماية شعبه، نافياً وجود أي نوايا للقتال في المدن السنية بهدف الاستحواذ على الأرض أو بدافع طائفي.

وفي جانب من كلمته الأسبوعية التي ألقاها، اليوم الخميس، بحضور جمع من الزائرين والأهالي في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة؛ أكد سماحته أن مقاتلي الحشد الشعبي وفصائل المقاومة يحملون معهم في ساحات القتال قيم الإيمان والدين التي تنّزل على قلوبهم السكينة لمجابهة أعتى القوى.

وقال المرجع المُدرّسي: “إن أبناءنا يحاربون تنظيم داعش في تكريت والأنبار بدافع الإيمان  وقيم الحق ووحدة العراق لا بدافع الاستحواذ على الأرض أو بدافع طائفي عنصري”، مستشهداً حول ذلك  بقتال أبناء الجنوب في المدن السنية دفاعاً عن أرضهم وأعراضهم.

هذا واتهم المرجع المُدرّسي قناتي العربية والجزيرة بالعمالة للصهيونية لما تمارسانه من تزييف للحقائق فيما يخص الشأن اليمني، لافتاً إلى أن بعض وسائل الإعلام العربي فقدت شرفها وعروبتها وضللت الحقائق بخصوص ما يجري من استهداف للشعب اليمني.