أخبار فورتين : القطيف

شدٓد سماحة الشيخ حسن الصفار على رفض الانسياق خلف «السلوك الجاهلي» في تعميم الأحكام على الجماعات والطوائف والأديان استنادا على أخطاء أفراد وفئات منهم.    

جاء ذلك خلال خطبة الجمعة  28 جمادى الآخرة 1436ﻫ الموافق 17 أبريل 2015م في مدينة القطيف شرق السعودية. 

وقال الشيخ الصفار بأن تعميم الأحكام والعقاب الجماعي للناس هو سلوك جاهلي يخالف أبجديات الدين والقانون في اعتبار العقوبة فردية لا يتحمل مسئوليتها سوى الأفراد المخطئين وحدهم.

وقال سماحته إن القبائل الجاهلية كانت تنتقم من القبائل والجماعات الأخرى بجريرة خطأ فردي ربما ارتكبه أحد أولئك. 

وأسف أمام حشد من المصلين إلى بقاء التقاليد والأعراف الجاهلية جارية عند البعض حتى وقتنا الراهن. 

وتابع الشيخ الصفار بأن هناك حكومات وأحزاب وجماعات بات من الدارج عندها تعميم الأحكام وإيقاع العقاب الجماعي تبعا لذلك على الأطراف الأخرى دون التفريق بين المذنب والبرئ. 

وعلى المستوى الاجتماعي قال سماحته بأن الأخطاء الفردية التي تقع من أشخاص لا ينبغي بأي حال أن تنسحب مسئوليتها على أفراد عائلته والمحيطين به. 

وشدٓد الشيخ الصفار على رفض الانسياق خلف ما وصفها «التوجهات العاطفية غير العاقلة» في تعميم الأحكام على الجماعات والطوائف والمذاهب استنادا على أخطاء فردية يرتكبها أفراد منهم.    

وأسف سماحته إلى تجاهل الكثيرين لقيم القرآن الكريم في رفض الأحكام التعميمية على الناس وفق الآية الكريمة التي تكررت في الكتاب خمس مرات ﴿ولا تزر وازرة وزر أخرى﴾. 

وحثٓ على جعل الآية المباركة «قيمة مرجعية» ننظر من خلالها للأشخاص والجماعات والمذاهب والأديان «فلا يصح أن نحكم على جماعة من خلال قول فرد أو تصرف آخر فهذا خلاف منطق القرآن والعدل».