اخبار فورتين : القطيف - صفوى

الشيخ الحبيب : يجب ان يكون العام المقبل وقفه حقيقيه لمنع ابناءنا من دراسة مناهج التربيه الاسلاميه.

صرح امام وخطيب مسجد الامام الرضا بصفوى الشيخ محمد الحبيب ، في خطبته لهذا اليوم الجمعه تعقيباً على حادث الانفجار الغاشم الجمعه الماضيه في القديح ، التي راح ضحيته ٢٢ شهيداً حتى الان .
وأشار الى خيبة أمل من يعبثون بأمننا بتوهمهم من ثنينا عن مبادئنا ناسين اننا لن يحيدنا عن عقيدتنا اي نوع من انواع الاٍرهاب .
وشدد الى انه لايمكن تطبيق السِّلم الاجتماعي دون دعامتي (الاحترام والاعتراف) ، التي هي سُنّة الله بجعل البشر شعوب وقبائل مختلفه ليتعارفوا والمعيار في ذلك هو التقوى .
ويُعزي الحبيب ان مشكلة مجتمعنا تتلخص جلياً في عدم وجود قانون يفرض الاعتراف والاحترام لمختلف المذاهب والقبائل ، والتي كان محصلته هذا الاٍرهاب والاحتراب . وانه متوهم من يُزعم ان في بلادنا فئات اكثرية واخرى اقليه ، فهناك المالكي والحنبلي والاسماعيلي والشافعي والجعفري والحنفي وغيرهم . ويجب الاعتراف رسمياً بالمذهب الشيعي في بلادنا واحترام خصوصياته كباقي المذاهب الاخرى .
وحمّل الحبيب مسؤلية ما يجري من ارهاب في بلادنا على عاتق الدوله وحدها ، بل يجب ان يُساءل المسؤولين من رجال الامن عن تقصيرهم الذي أدى الى انفِلات لأمثال هؤلاء الإرهابيين وتسللهم الى  بيوت الله والعبث فيها وقتل النفس البريئه. 
وختم الحبيب خطبته بدعوة أولياء امور الطلبه في المدن الشيعيه الى ضرورة مقاطعة المناهج الدينيه في المدارس للعام المُقبل ، والتي تكفرهم وتحرض باقي مكونات المجتمع عليهم ، اذ ماذا يعني وضع صورة (ضريح) على غلاف احد المناهج الدراسية المعتمده من الدوله والاشارة لها بالشرك فضلاً عن باقي المفردات التكفيريه للطائفة الشيعيه  .