دعا سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، إلى ضرورة الاهتمام بالغذاء الروحي للأطفال وإبعادهم عن الأفكار والثقافات السلبية والهدامة، فيما أكد أن هذا الأمر سيسهم بصناعة أجيال رسالية قادرة على مواجهة التحديات الكبيرة.

جاء ذلك خلال درس الأخلاق الأسبوعي الذي يلقيه من مكتبه في كربلاء المقدسة أمام حشد من العلماء وطلبة الحوزة العلمية في كربلاء

ورأى المرجع المدرسي، أن  من اكبر الأخطاء التي ترتكب اليوم هي أن المؤسسات التربوية على تنوعها لا تهتم بالفرد إلا بعد بلوغه ولا تلتفت له قبل ذلك في مراحل طفولته الأولى.

وطالب المرجع المدرسي الجهات المسؤولة عن التربية والتعليم في المجتمعات إلى بناء ثقافي وأخلاقي مبكر للأطفال عبر مؤسسات تربوية تحتويهم.

وقال إن “الاهتمام برياض الأطفال والتخطيط الجدي لها أمر في غاية الأهمية”.

كما دعا سماحته إلى الاهتمام بالكوادر التعليمية التي تشرف على رياض الأطفال والمدارس و تقييم مدى قدرتها على صناعة أجيال واعية.

وشدد المرجع المدرسي على ضرورة أن يكون الآباء والأمهات  على درجة كبيرة من الحذر واليقظة الشديدين في تصرفاتهم أمام الأطفال لأنهم يلتقطون من الكبار والمحيط بأسرع ما يكون.

مكتب سماحة المرجع المدرسي (دام ظله) – كربلاء المقدسة