نظمت مسابقة الأخلاق التابعة للجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بالقطيف أ(الجمعة)، برنامجا تعريفيا للمتسابقات

 ممن التحقن للتنافس في دورتها الثامنة، إيذانا بانطلاق فعاليات التدريب، والمسارات الأخرى للدورة والتي تنتهي بحفلة تتويج سيدة أخلاق البر ووصيفتيها.

وتضمن البرنامج استقبال المتسابقات والتعريف بالمسابقة، والوقوف على أسس وآليات التحكيم خلال المسارات بما فيها برنامج التدريب، إضافة لمشاركة الملكات والوصيفات من النسخ السابقة في عرض تجاربهن والأثر الذي انعكس عليهن من النواحي الشخصية والأسرية والاجتماعية،

إذ شاركت كل من سيدة الأخلاق للنسخة الثالثة زينب الخاتم، وسيدة الأخلاق للنسخة السابعة زينب المصلي، والوصيفتان في النسخة السابعة غفران آل مرار ووعد النصر. وتناولت رئيسة مجلس إدارة المسابقة خضراء آل مبارك رسالة المسابقة التي تعمل بموجبها المسابقة في الرفع من وعي المنتسبات للمسابقة،

كما استعرضت أهداف المسابقة. وأعربت آل مبارك عن سعادتها لانطلاق مسار التدريب للمتسابقات كونهن أول مجموعة تنضم للمسابقة باسمها الجديد «مسابقة أخلاق البر».

ونبهت مسؤولة لجنة المتسابقات أمل اليوسف إلى شروط وضوابط الالتحاق للمسابقة وكيف تم تصنيفهن إلى فئتين (متسابقة، وزائرة) بناء على المرحلة العمرية الدقيقة، والأمور المتعلقة بضوابط الحضور والغياب خلال المسارات. واختتم البرنامج بالاحتفاء بالمتسابقات بقطع الكعكة المزينة بالرقم 8، إيذانا ببدء برنامج التدريب الذي عقد أولى دوراته للمتسابقات أمس السبت بالورشة الأولى بعنوان «البر: مفاهيم ومصاديق

المصدر : صحيفة عكاظ