كشفت فعالية مهرجان «صفوى العطاء» التي ينظمها مستشفى صفوى العام عن وجود 460 حالة، لديهم مشاكل في النظر والبصريات وتسوس بالأسنان. 

جاء ذلك بعد أن دشن مساعد المدير العام للشؤون الصحية للطب العلاجي الدكتور عبدالكريم العبدالكريم فعالية «صفوى العطاء»، تحت رعاية المدير العام للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية الدكتور صالح السلوك.

وأكد العبدالكريم لـ «اليوم» أن المرافق الصحية تقدم الخدمة الصحية التوعوية وتعتبر جزءا أساسيا من العمل الصحي، ويجب أن تكون مثل هذه الفعاليات على مدار العام وليس في المناسبات فقط والتي بدورها تؤدي الرسالة الصحية الصحيحة للمجتمع، ومن خلالها تقتحم الصحة المجتمع ولا تنتظرهم في أبنيتها.

وأشار إلى أن الفعالية شهدت إقبالا كبيرا من الزوار وخاصة من طلبة المدارس، مفيدا بأنها احتوت على فعاليات وقيم صحية كبيرة جدا في مجالات مختلفة لبعض الأمراض والسلامة العامة، وتفادي الإعاقات وكيف يتعامل المعاق مع الإعاقة وكيف يكون عضوا فعالا ومنتجا في المجتمع.

من جانبه، قال مدير مستشفى صفوى العام فالح الدوسري: إن الفعالية ضمت المراكز الصحية التابعة لمستشفى صفوى العام، وقد احتوت على 7 فعاليات وأقسام تفرع منها عدة أركان، فتتواجد العلاقات وحقوق المرضى والخدمة الاجتماعية واليوم العالمي للدرن واليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة وفعالية ابتسم وسرطان الأطفال والسرطان العام.

وأبان أنها لقيت اقبالا كبيرا جدا خاصة من صغار الطلاب المدارس والروضات، مما يؤكد ضرورة إقامة مثل هذه الفعاليات وباستمرار والتي تخدم النشء الذين يعول عليهم لبناء الوطن.

بدوره، لفت مدير العلاقات العامة بالمستشفى عباس الصادق إلى أن الفعالية استقطبت 2000 زائر، وقد تم اكتشاف 180 حالة تسوس كما حددت فصيلة 1400 شخص في ركن فصائل الدم، ووجدت 280 حالة لديها مشاكل في النظر من أصل 800 حالة تم الكشف عليها.