اخبار فورتين :- القطيف :- مكتب الصفار

أكد سماحة الشيخ حسن الصفار على ضرورة تعزيز خطاب المسجد لروح المحبة والاحترام المتبادل بين الناس وان المسجد لكل عباد الله لا تحتكره فئة أو اتجاه معين.

وقال الشيخ الصفار: إن معنى قوله تعالى: ﴿وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ أن احترامها وتعظيمها هو تعظيم لله، وأنها مفتوحة لكل عباده، وأن تسودها الأجواء الإلهية، فلا تلوث أجواء المساجد الأهواء والعصبيات.

جاء ذلك في كلمة للشيخ الصفار مساء يوم الأربعاء ليلة الخميس غرة شهر رجب المبارك 1435هـ في افتتاح جامع الإمام الباقر في صفوى بعد تجديد بنائه.

وحثّ الشيخ الصفار المؤمنين على حضور المساجد بكثافة لتكون عامرة بالعبادة والهدى، شاكراً الجهود التي بذلت في تجديد بناء المسجد، ودعا للالتفاف حول إمام الجامع سماحة السيد كامل الحسن مشيداً بشخصيته الكريمة.

ونوّه الشيخ الصفار بروح البذل والعطاء لدى أهالي صفوى الكرام حيث اشادوا ما يقارب العشر مساجد في بضع سنوات اضافة إلى تفاعلهم مع المشاريع الدينية والاجتماعية المختلفة.

وقال الشيخ الصفار: حين يسمى المسجد بالجامع لأنه يجمع الناس لا بأجسامهم فقط وإنما يجمع القلوب والنفوس، فالمسجد فوق الانتماءات القبلية والطبقية والفئوية، ولا يصح أبداً أن تصنّف المساجد حسب الانتماءات، فهي لله وحده، لا يملكها أحد ولا يحتكرها أحد.

وقد حضر الحفل عدد من علماء المنطقة وحشد من الأهالي، وتضمن برنامج الحفل كلمة للخطيب السيد عمران السادة ونشيداً لفرقة المجتبى وقصيدة بالمناسبة، اضافة إلى كلمة اللجنة المشرفة على المسجد.