أقام الزواج الجماعي بمدينة العمران يوم أمس الخميس مهرجانه الثالث والعشرون بزفاف 33 فارسا.

وقدمت فرقة العمران الفنية عمل درامي جديد من تأليف الشاعر مكي الشومري وإخراج عبدالمحسن الحبابي بعنوان «سجايا عمرانية» وحكت بعض القصص البطولية والشهامة لرجال العمران خلال فترات زمنية مختلفة.

وقدمت خلال الحفل الذي حضرته العديد من الشخصيات الرسمية بعض ألعاب الخفة والإستعراض.

وتم خلال الحفل تكريم بعض مؤسسات المجتمع المدني بمدينة العمران باسم أهالي مدينة العمران كلاً من مهرجان الزواج الجماعي ولجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بمدينة العمران وجمعية العمران الخيرية ونادي الصواب الرياضي ومركز التدخل المبكر ومركز التنمية الأسرية والشيخ محمد العباد.

وقال عضو إدارة جماعي العمران علي الحرابه أن المهرجان استضاف أكثر من 14 ألف ضيف في مخيم المهرجان، حيث قدمت 2000 وجبة طعام، وخصص مخيم خاص لذوي الإحتياجات الخاصة.

وتحدث خلال الحفل عضو مجموعة العمران الجميلة التطوعية منذر العوفي عن قروب «العمران الجميلة» على الواتس أب، مشيرا الى أن القروب يضم أكثر من 60 شخصاً من شباب مختلف بلدات مدينة العمران الذين يتابعون بشكل حثيث توفير مختلف الخدمات البلدية لمدينة العمران.

وأشار رئيس اللجنة الإعلامية يعقوب الحرابه الى أن عدد كوامتطوعي در المهرجان بلغ أكثر من 1600 متطوع.

وولفت الى أنه تم تغطية المهرجان عبر حسابات التواصل الاجتماعية للمهرجان وبحضور كثيف لمراسلي الصحف الورقية والإلكترونية، وبعض حسابات السناب شات لبعض الإعلاميين المشهورين.

وشكر رئيس لجنة العلاقات العامة عادل الحمدان محافظ الأحساء الأمير بدر بن جلوي آل سعود لدعمه المتواصل لمثل هذه البرامج التي تساهم في تسهيل زواج الشباب السعودي، مقدما شكره ايضاً كافة الأجهزة الحكومية  والأمنية على مايقدموه من دعم متواصل للمهرجان. 

من جهة أخرى، إستضاف المهرجان أركان لبعض المؤسسات التجارية وبعض الأركان الصحية والتوعوية كمركز التنمية الأسرية بمدينة العمران وماحولها ولجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بمدينة العمران، حيث تم تكريم أجمل ركن وهو ركن الحديد والأخشاب.