نشرت مجلة "Experimental Physiology" مقالة حول دراسة أجراها علماء الأحياء الروس، كشفت أسبابا محتملة لتطور مرض ارتفاع ضغط الدم.

ويعتقد العلماء أن تغير النشاط العصبي وتدفق الدم إلى الدماغ، في السن المبكرة هو أحد الأسباب المحتملة لتطور المرض.

وتوصل العلماء إلى هذا الاستنتاج بعد المقارنة بين مجموعتين من الفئران، حيث كان ضغط الدم لدى المجموعة الأولى طبيعيان فيما تميزت المجموعة الثانية من الفئران بضغط دم مرتفع، ظهرت أعراضه لديها في سن تتراوح بين 4 و6 أسابيع بعد الولادة .
ولاحظ العلماء انحراف مؤشرات ضغط الدم الطبيعي في بعض شرايين فئران المجموعة الثانية، وكذلك تغيرات في نشاط الدماغ، بحيث انخفض هذا النشاط في قشرة الفص الجبهي، وازداد في منطقة ما تحت المهاد

وقال العلماء إن أسباب ارتفاع ضغط الدم مجهولة لدى 90–95% من الناس.

فيما يعد المرض أحد عوامل الخطر الذي يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بأمراض الدماغ والكلى والعيون وغيرها، وجاء في المجلة أن الدراسة التي أجراها العلماء الروس قد تساعد على تشخيص الأمراض المذكورة.

المصدر: نوفوستي

يفغيني دياكونوف