‏تعرّض بنك عودة فرع الحازمية الفياضية لسطو مسلح على يد 3 مسلحين، هذا ما نقلته الأخبار العاجلة الآن ظهر الإثنين 13 آذار.

ويعتبر بنك عوده من أهم المصارف اللبنانية وأكبرها عدداً وفروعاً. وتجدر الإشارة إلى أن منطقة الفياضية الحازمية هي منطقة القصر الرئاسي ووزارة الدفاع اللبنانية ومراكز عسكرية وأمنية هامة، فكيف تمر هكذا عملية في وضح النهار؟ لا معلومات حتى الساعة عن التدابير المتخذة ولكن بالإستعانة بالكاميرات والمعلومات الامنية والهواتف وأماكن تواجدها، هكذا عمليات لا يجب أن تمر. فبالرغم من كل المصائب الإقتصادية في لبنان، تبقى هذه المصارف قطاعاً أساسياً يوظف شرائح كبيرة ومتنوعة من المجتمع.

الهلع يهز مصارف المنطقة : بعبدا وجبل لبنان

هل ما عادت المنطقة آمنة للمصارف؟

انتشر الخبر مترافقاً مع عملية سطو حدثت منذ 3 أشهر أيضاً وفي منطقة قريبة حيث تم تنفيذ سطو مسلح على بنك الإعتماد اللبناني، في كانون الأول 2016 ونقلت يومها المواقع الإلكترونية:

دخول المسلحين البالغ عددهم 4 مع أسلحتهم إلى داخل مبنى البنك حيث كان هناك عدد من المواطنين حيث رفع أفراد العصابة اسلحتهم وفرضوا على أحد الموجودين الإنبطاح أرضاً، فيما أجبروا موظف على التوجه نحو الخزنة وفتحها ما خولهم سرقة مبلغ 60 مليون ليرة منها ومن ثم مغادرة المكان بسيارة سرقت صباح اليوم بعد أن روّعوا من كان داخل فرع البنك

المصدر : خط تماس