اختتمت شعبة الصوت الحسيني التخصصية التابعة لقسم النشاطات العامة في العتبة الحسينية المقدسة المسابقة الوطنية الثانية لرواديد العراق لفئتي الشباب والفتيان على قاعة سيد الأوصياء في الصحن الحسيني الشريف.

المسابقة التي أقيمت تحت شعار "احنه غير حسين ما عدنه وسيلة" حضر حفل اختتامها الأمين العام للعتبة الحسينية السيد جعفر الموسوي وعدد من الخطباء والرواديد والشعراء.

وقال مسؤول الشعبة الشيخ مهدي الخزاعي للموقع الرسمي "المسابقة أقيمت برعاية العتبة الحسينية المقدسة, وجرت الاختبارات فيها بمشاركة رواديد من 9 محافظات اشترك فيها 248 لاختيار (55) مشتركا تم ادخالهم في الاختبارات النهائية وترشح منهم 6 فائزين من الفئتين وفق لقواعد وضعتها لجنة التحكيم المختصة".

وأضاف "تم تخصيص مرتبة الرادود المثابر والرادود المميز, وكرم الفائزون تكريما ماديا ومعنويا من العتبة الحسينية المقدسة".

وأشار الى ان الهدف من المسابقة هو تأصيل خط الخدمة الحسينية مع الرعيل الأول من خدام المنبر الحسيني".

من جهته قال عضو اللجنة التحكمية للمسابقة الشاعر عودة ضاحي التميمي "المتسابقون كانوا متساوين بالدرجات لكن الفرق بينهم كان بربع أو نصف درجة", مشيرا الى أهمية المسابقة لـ " صقل المواهب الحسينية وتنميتها", على حد قوله

واوضح فاز بالمرتبة الأولى لفئة الشباب الرادود علي سعيد محمد الوائلي من كربلاء المقدسة, فيما فاز بالمرتبة الأولى لفئة الفتيان بهاء عبد الرسول السلامي من كربلاء أيضا, وفاز بمرتبة الرادود المثابر لفئة الشباب مصطفى جليل إبراهيم من ذي قار, وبمرتبة الرادود المميز عباس سعد عدنان من واسط