أخبار فورتين : سامراء :- وكالات :- أفاد مصدر فی قیادة عملیات سامراء، أمس السبت 3 مایو الجاری، أن اکثر من ملیون زائر من مختلف محافظات العراق شارکوا فی زیارة الإمام علی الهادی(ع) فی قضاء سامراء بمحافظة "صلاح الدین"، مشیراً الى نجاح الخطة الامنیة حتى هذه اللحظة.

وأعلن مصدر فی قیادة عملیات سامراء أن صنوف عدة شارکت فی تأمین زیارة الامامیین العسکریین بمناسبة استشهاد الامام علی الهادی(علیه السلام) التی اشترکت فیها قیادة عملیات سامراء مع قوات الجیش وصنوف مختلفة من قوات الشرطة اضافة الى الدفاع المدنی وطیران الجیش والقوة الجویة ومنظمات مدنیة عززت بقوات من خارج المحافظة، مبیناً أن أکثر من ملیون زائر من مختلف محافظات العراق شارکوا فی هذه الزیارة.
واضاف المصدر الذی طلب عدم الکشف عن اسمه، أنه تم نشر سیطرات ومفارز على طول الطریق الرابط بین بغداد وسامراء اضافة الى نشر مفارز طبیة لمساعدة الزائرین، مشیراً الى أن الخطة الامنیة التی صاحبتها اجراءات مشددة نجحت حتى هذه اللحظة ولم تسجل أی خروق.
واعلنت شرطة محافظة ذی قار عن إرسال فوج من قواتها إلى سامراء لتعزیز القوات المشارکة فی تنفیذ الخطة الأمنیة الخاصة بزیارة الإمامین العسکریین، مشیرة إلى أن الفوج سیکون تحت إمرة عملیات سامراء.
یذکر أن محافظة صلاح الدین ومرکزها مدینة "تکریت"، (175 کم شمال العاصمة بغداد)، تضم إلى جانب مرقدی الإمامین العسکریین فی سامراء، مرقد "السید محمد" فی مدینة بلد.