تفقد وفد مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مد ظله) في سوريا جرحى الزوار بدمشق للاطمئنان على صحتهم ومتمنين لهم الشفاء العاجل، كما قام الوفد بواجب العزاء لأهالي الشهداء الذين قضوا في ذلك الحادث.

وأدى التفجير الإرهابي في احد أحياء دمشق القديمة إلى سقوط 74 شهيدا غالبيتهم من الزوار العراقيين وبينهم ثمانية أطفال على الأقل، فيما أصيب أكثر من 120 زائر بإصابات متفاوتة.