وقال نائب الامين العام للعتبة المقدسة الأستاذ خالد هادي شنون للمركز الاعلامي للعتبة المقدسة " قام وفد من من أخواننا السنة برئاسة الدكتور الصميدعي بزيارة العتبة المقدسة ، يرافقه الأخوان في مجمع الفتاوى ، وقد كان لهم زيارة المراجع المراجع ، الهدف منها زيادة لحمة التواصل بين ابناء العراق وزيادة أواصر الصداقة والمحبة وعرض الأفكار البناءة التي يجب ان تكون بين المسلمين وخاصة في النجف الأشرف لغرض وضع الأسس الصحيحة بعد الانتهاء من داعش في الوقت العاجل وهذه بادرة خير ونية صادقة من الأخوان في الوقف السني وقد استقبلوا بحفاوة كبيرة ".

وقال مدير المكتب العلمي للدراسات والبحوث والناطق الرسمي لدار الافتاء العراقية الشيخ عامر البياتي " بفضل الباري عزل وجل نحن في رحاب ديار علي ابن أبي طالب عليه السلام زوج البتول وابن عم البتول صلى الله عليه وآله في مدينة النجف الأشرف سائلين المولى القدير ان يجعل هذه الزيارة في سجل حسناتنا ونسأله ان يجعلنا وإياكم من المتعاونين على البر والتقوى ، تطبيقا لقول الباري عز وجل (إنما المؤمنون أخوة)".

وأضاف" زيارتنا لهذا اليوم ستكون مسجلة في صفحات تاريخ دار الافتاء العراقية وعلى رأس هذا الوفد سماحة الشيخ الدكتور مهدي أحمد الصميدعي وهو سليل الدوحة المحمدية والذي جاء لزيارة جده علي بن أبي طالب عليه سلام الله تعالى اليوم هو يوم خالد في حياتنا ونسأل الله عز وجل ان يجمع قلوبنا على قلوب رجل واحد وان نعمل كخلية النحل الواحدة تعمل بالتكامل والتفاضل".

وتابع "جئنا لنتشاور مع المرجعية الدينية في النجف الأشرف وباقي المرجعيات في أمر العراق في كثيره وقليله في كل أمر يخص العراق وشأن العراق وكرامته وكرامة العراقيين ونمد يد العون لجميع أهل لا إله إلا الله ومع جميع العراقيين من القوميات والأقليات والديانات والمذاهب شأننا بفضل الباري عز وجل اننا أهل حل وعقد في أهل السنة والجماعة وأهل حل وعقد في العراق وكلمة دار الأفتاء العراقية مسموعة لأنها تحمل الوسطية والاعتدال وهي من أبواب الاهتمام بأمور المسلمين ونسأل الله التوفيق والسداد".

وأشار " يشمل هذا الوفد كبار علماء دار الافتاء من مكتب العلماء والأئمة والخطباء وكذلك مكتب العشائر وكذلك قوة أحرار العراق وهي قوة تابعة للحشد الشعبي قاتلوا وقدموا الضحايا وقدموا الشهداء قرابين للعراق ورفعة لراية الله اكبر من شماله إلى جنوبه ومن شرقه إلى غربه وكذلك من شيوخ العشائر الذين جاؤوا معنا بفضل الباري عزل وجل وهم كاللحمة الواحدة التي لا تفرق والعراق عندنا رقم واحد لا يقبل التقسيم ومعنا في هذه الزيارة من لجنة حكماء أهل السنة ".

  واطلع الوفد خلال الزيارة يرافقه مسؤولو قسم العلاقات العامة على الأعمال الجاري إنجازها في مشروع التوسعة الغربية - صحن فاطمة عليها السلام