شبكةُ الكفيل العالميّة أعدّت هذه الرسالة الخبريّة عن فعّاليات اليوم الأوّل لهذا الأسبوع الثقافيّ، وهذه الرسالة تتضمّن التالي:أوّلاً: في الرابعة عصراً -بتوقيت باكستان- انطلقت فعّاليات حفل الافتتاح الذي شهد حضوراً لوفد  عتبات العراق المقدّسة وجمعٍ من الشخصيات الدينيّة والسياسيّة والثقافيّة في باكستان، حيث استُهِلَّ الحفل بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم لقارئ العتبة العلويّة المقدّسة السيد حسين الحكيم، ثمّ جاءت كلمة ممثّل المرجعيّة الدينيّة العُليا في باكستان والمشرف على جامعة الكوثر سماحة الشيخ محسن علي النجفي التي رحّب فيها بوفود عتبات العراق المقدّسة وأكّد أنّه لشرفٌ كبير أن يحلّ بيننا الإخوة الكرام من العراق، فهم يحملون ثقافة أهل البيت(عليهم السلام) ودروس كربلاء التي نحن في أشدّ الحاجة إليها، ولا يسعنا إلّا أن نشكر الله تعالى على هذه النعمة العظيمة، ونحثّ الإخوة هنا في باكستان إلى الاستفادة من وجود الإخوة الكرام أقصى استفادة فشعبُنا محتاج لمثل هذه الفعّاليات التي تحتوي على كمٍّ من المعلومات.

بعدها جاءت كلمةُ المتولّي الشرعيّ للعتبة الحسينيّة المقدّسة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي التي ألقاها بالنيابة عنه ممثّلُهُ في هذا المؤتمر الشيخ علي القرعاوي

ثانياً: انتقل حضور حفل افتتاح المهرجان إلى باحة جامعة الكوثر حيث جرت مراسيم رفع رايات قبب العتبات المقدّسة في العراق بالترتيب (العلويّة، الحسينيّة، العسكريّة، والعبّاسية)، وقد شهدت مراسيمُ رفع الرايات حضوراً غفيراً لعددٍ من محبّي أهل البيت(عليهم السلام) في باكستان لمشاهدة المراسيم،

ثالثاً: افتتاح معرض النتاجات الفكريّة للعتبات المقدّسة، الذي ضمّ أجنحة متنوّعة احتوت على إصدارات فكريّة بلغة الأوردو ونوافد للزيارة بالنيابة، وأجنحة خاصّة وضعت فيها الرايات المشرّفة للقبب الطاهرة من أجل أن يتبرّك بها المؤمنون زائرو الأجنحة. 

الجدير بالذكر أنّ فعّاليات هذا الأسبوع ستستمرّ على مدى خمسة أيّام إن شاء الله تعالى.