أخبار فورتين : ايران : - انتقل للملكوت الأعلى سماحة المرجع الديني السيد محمد باقر الشيرازي هذا اليوم 13 رجب 1435 هجري
هو السيّد محمّد باقر بن السيّد عبد الله بن محمّد طاهر الموسوي الشيرازي .

ولد السيّد الشيرازي في الأوّل من رجب 1350 هـ ، بمدينة شيراز في إيران .
دراسته :

بسبب مضايقات حكومة شاه إيران سافر السيّد الشيرازي مع أبيه سرّاً إلى العراق ، وكان له من العمر خمسة سنوات ، واستقرّوا في مدينة النجف الأشرف ، وفيها تعلّم القرآن الكريم والخط ، وأشعار حافظ وسعدي إلى أن بلغ العاشرة من عمره ، واستطاع الإلمام بالقواعد العربية والدروس الحوزوية من الفقه والأُصول ، ثمّ شارك في دروس الخارج لوالده وغيره من علماء النجف الأشرف .

وفي سن الثامنة عشر من عمره حاز على مرتبة الاجتهاد ، وإلى جانب دراسته العليا في مدينة النجف الأشرف بادر إلى تدريس مختلف العلوم الحوزوية ، وبعد وفاته والده تصدّى لتدريس دروس الخارج في الفقه والأُصول .
أساتذته : نذكر منهم ما يلي :

1ـ السيّد محمود الحسيني الشاهرودي .

2ـ الشيخ حسن الموسوي البجنوردي .

3ـ أبوه ، السيّد عبد الله الشيرازي .

4ـ السيّد جمال الدين الكلبايكاني .

5ـ الشيخ علي أكبر الشيرازي .

6ـ الشيخ عبد الحسين الرشتي .

7ـ السيّد أبو القاسم الخوئي .

8ـ الشيخ حسن اليزدي .
اعتقاله :

لقد شعرت حكومة البعث العراقي الكافر بخطورة وجود شخصيات مثل السيّد عبد الله الشيرازي ، وكذلك ابنه السيّد محمّد باقر ، فسارعت باعتقال السيّد محمّد باقر الشيرازي وحبسه في بغداد لمدّة شهرين تقريباً وذلك في عام 1391 هـ ، وبعدها تمّ تسفيره إلى إيران ، فاستقر السيّد الشيرازي في مدينة شيراز ليكمل برنامجه الديني .
مشاركته في انتصار الثورة الإسلامية :

عندما بدأت الثورة الإسلامية في إيران بقيادة الإمام الخميني ، كان السيّد عبد الله الشيرازي والد السيّد محمّد باقر ، يقود المسيرات ضد الشاه في مشهد المقدّسة ، ممّا دفع بالسيّد محمّد باقر إلى الاستقرار في مدينة مشهد ، والمشاركة في المسيرات الثورية التي كان يقودها والده ، وكان له دور بارز في تفعيل النشاطات الشعبية ، لاسيّما التحصّن في مستشفى الإمام الرضا ( عليه السلام ) .

إنّ السيّد الشيرازي يرى أنّ انتصار الثورة الإسلامية في إيران تعدّ نعمة من النعم الجسام والألطاف الخفية من الله عزّ وجل .
تأسيسه مؤسسة صاحب الزمان ( عليه السلام ) :

في عام 1408 هـ اقدم السيّد الشيرازي على تأسيس مركز للتحقيقات في العلوم الإسلامية في مدينة مشهد المقدّسة ، يحتوي على أقسام علمية وفقهية مختلفة ومجهّزة بمختلف الأجهزة الحديثة ، وتقام فيه الدروس الحوزوية بمختلف مراحلها لما يقارب ألف طالب ديني .
مؤلفاته : نذكر منها ما يلي :

1ـ حاشية على نهاية الشيخ الطوسي .

2ـ الأُصول في سير كماله وتمامه .

3ـ الجمعة وآثارها على الإسلام .

4ـ الفقه الإسلامي وسير الزمن .

5ـ تقريرات الأُصول .

6ـ المسائل المنتخبة .

7ـ مجمع الرسائل .