حذرت وزارة الخارجية الأمريكية المواطنين الأمريكيين ورعاياها في مختلف الدول من السفر إلى السعودية بسبب وجود تهديدات إرهابية.

وجاء التحذير الذي صدر عن وزارة الخارجية بسبب ”استهداف الجماعات الإرهابية «داعش» المصالح المصالح الحكومية السعودية والغربية والمساجد والمواقع الدينية الهامة «السنية والشيعية» والأماكن التي يرتادها الامريكيون وغيرهم من الغربيين“.

ولفتت إلى أن موظفي الحكومة الأمريكية وأسرهم ممنوعون من الاقتراب من الحدود اليمنية أو مدن جازان ونجران بالسعودية مسافة تزيد على 50 ميلاً دون إذن من الحكومة.

كذلك نبهت بضرورة عدم سفر الطواقم الرسمية الأمريكية إلى مدن القطيف شرقي المملكة والمناطق المجاورة لها بما في ذلك العوامية والهفوف وجوارها في محافظة الأحساء.

وطالبت السفارة مواطنيها بضرورة حمل هواتف الجوال وحفظ أرقام الطوارئ والشرطة والتواصل معهم في حال الضرورة