استقبل مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في مدينة كربلاء المقدسة بتاريخ الخميس الأول من شهر رجب الأصب 1438 هجرية وفد إمارة السادة آل جعفر الطيار في العراق والعالم والإسلامي يتقدمه السيد جواد الطيار وكذا وفد المركز الثقافي الإسلامي في مدينة الديوانية وقد حضر اللقاء عدد من العلماء والفضلاء.

الحديث جرى حول آخر المستجدات على الساحة العراقية والإسلامية وكذا حول زيارة سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام والتزام الكثير من المؤمنين بالمواظبة عليها لا في أوقات الزيارات المخصوصة بل في سائر أيام السنة لاسيما ليالي الجمع المباركة، ليتشعب الحديث الى ثواب الزيارة العظيمة وآثارها وأهمية ان يمتاز الزائر بمعرفة المزور وبذلك جاءت الأحاديث الشريفة كما عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ: «مَنْ زَارَ قَبْرَ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام يَوْمَ عَاشُورَاءَ عَارِفاً بِحَقِّهِ كَانَ كَمَنْ زَارَ اللَّهَ تَعَالَى فِي عَرْشِهِ». وعن الإمام أبي الحسن الرضا عليه السلام، قال: «من زار قبر أبي عبد الله عليه السلام بشطّ فرات كان كمن زار الله فوق عرشه».

كما وجرى الحديث حول أهمية العبادة وضرورة المحافظة على أوقاتها وأدائها بدقة وخشوع وخضوع فهي عمود الدين ووصية سيد الأنبياء صلى الله عليه واله ووصية سيد الأوصياء عليه السلام فيجب الاقتداء بهم وامتثال الأوامر الإلهية في الصلوات وكذا الاقتداء بأخلاق أهل البيت عليهم السلام فينبغي مطالعة الكتب الخاصة بسيرتهم سلام الله عليهم فبذلك طريق المعرفة وبزيارتهم زيادة العلقة وتقويتها بغية التقرب الى الله تعالى فهم سلام الله عليهم أبواب الله ومحال معرفته والوسيلة اليه.