ولد الإمام العاشر الإمام علي بن محمد الهادي عليه السلام في الثاني من شهر رجب وقيل غير ذلك ولكن 

أرجح الأقوال هو ماذكرت ويستدلون بالدعاء المروي عن الناحية المقدسة (اللهم اني أسالك بالمولودين في رجب محمد بن علي الثاني وابنه علي بن محمد المنتجب وأتقرب بهما إليك خير القرب).

ولعل التوسل بهما بالأب المباشر وبالإبن المباشر فيه خصوصية وفضيلة لهذين الإمامين لعموم بركتهما على الشيعة حيث في هذا الزمان انتشر التشيع وارتفع الرصيد الشيعي, وإمامتهما المباركة وهما لم يكملا سن البلوغ وهذا المعجز الذي وقع الناس في حيرةٍ منه ولكنهما رفعا تلك الحيرة بفضلهما وابراز نفسيهما أنهما أعلم من في الأمة بعد أن أرادت السلطة العباسية إحراجهما وتعجيزهما بل الأدهى من ذلك أنهما رفعا الحيرة عن السلطة حينما يعجز علماء البلاط عن المسائل العويصة بل أنهما أفحما علماء البلاط في كثير من الوقائع وما حادثة يحيى بن أكثم في زمن الإمام الجواد عليه السلام وحل المعضلات العظام في زمن الإمام الهادي عليه السلام وماذلك إلا دليل على ذلك, والتوسل بهما بالخصوص ليست مانعة جمع كما يقال حيث أن التوسل منحصر بهما فقط اذ أن التوسل بغيرهما راجح أيضًا وإنما هي خصوصية لهما وإلا ميلاد أمير المؤمنين واقعٌ في هذا الشهر في الثالث عشر من شهر رجب وأمير المؤنين هو سيدهم

والكلام في مسألة الخصائص كثيرة تطبيقاتها حيث أن غير المعصومين لديهم خصائص كالعباس ابن أمير المؤمنين وشهادة الإمام الصادق له بقوله:(إن لعمنا العباس درجة يغبطه عليها جميع الشهداء) وغير ذلك, وعلى كل حال الخصائص لاتعني الأفضلية

الإمام علي الهادي (ع) هو من ذرية رسول الله صلى الله عليه واله الذين أذهب الله عنهم الرجس أهل البيت وطهرهم تطهيرا وأحد الثقلين الذي أمر رسول الله بالتمسك بهما وهو من ذرية فاطمة (ع) التي هي الكوثر ومن معاني الكوثر النسل الكثير وهذا المعنى هو من ملاحم القرآن الكريم كما يقول العلامة الطباطبائي وقد أصبح نسل الرسول هو أكثر نسل في العالم ومن ذرية الإمام علي الهادي(ع) النقويين الذين يعيشون في كثير من البلدان الإسلامية.

ولد عليه السلام في المدينة المنورة في مكان أسسه الإمام الكاظم عليه السلام وأمه الصديقة سمانة المغربية 

ابنه السيد محمد سبع الدجيل كنيته أبو جعفر من شخصيات أهل البيت حيث كان الممثل عن الإمام في المدينة المنورة لما كان الإمام في عسكر والسيد محمد هو تالي المعصوم الذي تكون مرتبته بعد المعصوم أي من الذين بلغو درجة العصمة الصغرى والناس في تفكيرهم وخلجهم أنه الإمام بعد الهادي حيث أنه أكبر أولاد الإمام عليه السلام وهو أكبر من الإمام العسكري عليه السلام وشخصيةٌ علمية واجتماعية ودينية قد بلغ أعلى مراتب التقوى

كما أن من الممثلين عنه في الري في طهران وهو من شخصيات أهل البيت العالم العظيم والمحدث الكبير السيد عبد العظيم الحسني المدفون في الري في طهران حيث أنه كان الممثل الشرعي عن الإمام وهو رجل عظيم قد بلغ القمة في العلم والعمل والتقوى والتبليغ في الدعوة لله ولرسوله ولأهل بيته حيث يأخذ بأيدي الناس لأجل انقاذهم من الضلالة إلى الهدى.

من أهم أدوار الإمام عليه السلام التي قام بها هو التمهيد للإيمان بالإمام الحجة عجل الله له الفرج والتمهيد لئلا تفاجئ الأمة وترجع عن التشيع وعن الإيمان بالإمام المهدي لأن في زمن العكسريين توجد هزة عقائدية نتيجة للتشكيكات التي يقوم بها أعداؤهم ولذلك هدفهم رفع الحيرة عن شيعتهم ولكن بأسلوب الحكمة والموعظة الحسنة

من القاب الإمام الهادي العسكري أيضًا نسبة إلى عسكر التي تقع في سامراء وكذلك ابنه الإمام العسكري ولذلك يسميان بالعسكريين نسبةً إلى العسكر

كما ينسب النبي صلى الله عليه وآله الى البلد الذي يقطن فيه بالمكي والمدني.

لما أشخص الإمام إلى عسكر سامراء من قبل الدولة العباسية كان غرضها ابعاده عن قواعده الشعبية وحجبه عن شيعته وعن المسلمين أيضًا ولذلك أرادو أن تكون محلة اقامته في العسكر وهو المكان الذي يكون فيه الجيش والثكنات العسكرية وأمور الحرب وأمور التدريب والخيول والسلاح ليكون مسجونًا بالإقامة الجبرية في تلك المكان النائية ولذلك ذكرت أنه عين الممثل عنه بالمدينة ابنه السيد محمد.

ابتلي الامام الهادي عليه السلام بابتلاءات عظيمة حيث يهدد بأن يكون في بركة السباع لافتراسه وأيضا إهانته كإهانة المتوكل له لما طلب من الامام أن يغنيّ له وأن يشرب الخمر والعياذ بالله.

نعم كان الإمام عليه السلام بركة على جميع المسلمين حيث هو المرجع في الشدائد وهو الوسيلة وكان المسلمون سنة وشيعة يتوسلون به وحصلت الكرامات وأهل سامراء يعلمون ذلك وهناك كرامات كثيرة مسجلة في محلها وتكشف هذه الكرامات والمعجزات حيث أن أهل البيت هم رحمة الله الواسعة يرحمون جميع البشر وهم باب نجاة الأمة وباب حطة وسفينة النجاة الذي من تمسك بهم فقد نجى ومن تخلف عنهم فقد هوى فكان المسلمون سنة وشيعة يتوسلون بالإمام ولكن مع الأسف في هذه السنوات عصفت الطائفية المقيتة حيث الإحتراب الطائفي .

نسأل الله سبحانه وتعالى أن يفرج عنا وعن جميع المسلمين وأن يجمع كلمة المسلمين