شهد الصحن الحسيني الشريف صباح اليوم السبت الاول من شهر نيسان توافد الآلاف من المعزين لاحياء ذكرى استشهاد الإمام علي بن محمد الهادي عليهما السلام.

والإمام علي الهادي هو الإمام العاشر من أئمة الشيعة الاثنى عشرية, وهو جد الإمام المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف لأبيه, وقد استشهد بعد ان دس له المعتمد العباسي السم في العام254  للهجرة.

وأفاد مراسل الموقع الرسمي ان أعداد كبيرة جدا من المعزين توافدوا الى مرقد الإمام الحسين عليه السلام لإحياء المناسبة.

وأضاف أن المعزين حملوا نعشا رمزيا للإمام الهادي عليه السلام وطافوا به حول قبر جده الإمام الحسين عليه السلام.

وتابع ان الجموع المعزية توجهت الى مرقد العباس عليه السلام لتقديم العزاء له بتلك المناسبة الاليمة، فيما شهدت المنطقة المحيطة بالمرقدين الشريفين تواجد كبير للمواكب المعزية من داخل وخارج العراق، في الوقت الذي علق عدد من اصحاب المحال التجارية يافطات سوداء للاعلان عن الحداد والمواساة لاهل البيت عليهم السلام.

في السياق ذاته أقامت العتبة الحسينية المقدسة مجلس عزاء بالذكر في الصحن الحسيني الشريف.

وارتقى المنبر الخطيب الحسيني الشيخ محسن الصالحي, وتطرق الى ابرز محطات حياة الإمام عليه السلام والمضايقات التي تعرض لها من قبل السلطة العباسية حتى استشهاده.

فيما يحيي الالاف من المسلمين اليوم ذكرى استشهاد الإمام الهادي عليه السلام بجوار مرقده الشريف في سامراء المقدسة, بمحافظة صلاح الدين, شمال العراق.

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة