بدأت هنا اليوم فعاليات "منتدى العراق للطاقة" والذي يقام تحت شعار "العراق - نحو قطاع طاقة ناجع واقتصاد متعدد الواردات" بمشاركة محمد سنوسي بركندو الأمين العام لمنظمة الأوبك، بالإضافة إلى عدد من كبار المسئولين في الحكومة العراقية. 

وسيبحث المنتدى، الذي يستمر ثلاثة أيام، مستقبل الأسواق النفطية في ظل انخفاض أسعار النفط وتعدد مصادر الطاقة التقليدية وغير التقليدية والمتجددة، بالإضافة إلى أثر السياسات الأمريكية على تقلبات الأسواق واقتصاديات الدول المصدرة للنفط في الشرق الأوسط وخصوصا العراق. 
كما سيبحث، دور شركات النفط العالمية في العراق وسبل تحجيم المخاطر، وتعزيز فرص الاستثمار ومناقشة النظم المالية والأطر القانونية في ظل عملية الإصلاح الاقتصادي ومراجعة السياسات التجارية والمالية والمصرفية واستراتيجيات التسويق. 
وقد أكد الأمين العام لأوبك، في كلمة له خلال افتتاح المنتدى، أن الانخفاض الذي شهدته أسعار النفط خلال الفترة من يونيو 2014 ويناير 2016 والذي وصل إلى 80 في المائة، أثر على الاستثمارات الدولية. 

ومن جهته قال جبار اللعيبي وزير النفط العراقي في كلمة مماثله، إن حكومة بلاده تسعى لزيادة احتياط العراق من النفط ليصل إلى 178 مليار برميل خلال العام المقبل، مؤكدا أن العراق سيشهد خلال الفترة المقبلة زيادة في إنتاج الغاز وتصديره، حيث من المتوقع أن يصدر أكثر من ألف طن من الغاز السائل

المصدر: قنا