(المستقلة)/منصور جهاني/.. يقدم مهرجان “فجر السينمائي” العالمي في نسخته الثالثة والخمسين، “سينما البلطيق” ب 7 أفلام.حيث تعرض هذه العام 7 أفلام من ثلاثة دول و هي ليتوانيا ،و لاتفيا، واستونيا؛ في قسم “سينما البلطيق” .

وقال كاميار محسنين أحد مستشاري انتخاب الأفلام للمهرجان العالمي “في مهرجان العام الماضي شاركت أفلام من منطقة البلطيق وحاز أحد الأفلام من دولة لاتفيا جائزة، حيث يحمل تقنية عالية ويعبر عن سينما حية فحضى بإعجاب الخبراء وجلب أنظارهم”.

واضاف منذ سنوات ونحن نرقب أفلام هذه المنطقة بإشراف مدير المهرجان، سيما بمشاركتها في مهرجان “ليالي تالين” السوداء، فشاهدنا أفلاما راقية ومختلفة كذلك، وأخيرا قررنا بأنه يمكن تعريف أفلام هذه المنطقة في المهرجان لأنها لم تأخذ حقها بعد وهي جديرة بالتقديم والتعريف.

واشار الى انه “من المميزات التي أثارت إعجابنا أفلام هذه المنطقة، هي السينما المختلفة والنظرة الحديثة في التأريخ. لهذا خصصنا للقسم الجانبي من المهرجان، مراجعة “سينما البلطيق”.

وتابع” الشيء الجميل هناك 3 مهرجانات عالمية شهيرة كمهرجان لوكارنو اتخذت بعدنا، نفس القرار ألحقت  مراجعة سينما البلطيق ضمن فعالياتها”.

واوضح محسنين انه ” تم الإتفاق في مهرجان تالين ووقعنا هناك الإتفاقية وحصلنا على نتائج إيجابية”.

وبشان الأفلام المنتخبة قال:” حاولنا أن نختار الأفلام التي تتمتع بخصوصيتين: الأفلام التي تحمل نظرة مختلفة بالنسبة للتاريخ والأفلام التي صورت المجتمع المعاصر. وقد راجعنا 38 فلما في هذا القسم وتم الإختيار على 7 أفلام: 3 أفلام من لاتفيا وفلم واحد من ليتوانيا و 2 من استونيا وفلم واحد مشترك بين لاتفيا وليتوانيا”

وبين ان “هذه الأفلام السبع هي التي تعرض في المهرجان ويشارك فلم واحد في السباق العالمي من بين هذه الأفلام.منوها الى أنه سيحضر وفد من السينمائيين والناقدين من الدول الثلاث في المهرجان.

ويبدأ مهرجان “فجر السينمائي” العالمي الخامس الثلاثين فعالياته في 21 حتى 28 نيسان /أبريل بإدارة المخرج الإيراني “رضا ميركريمي” و بحضور المخرجين و الحكام و لمنتقدين و الإعلاميين و الضيوف من أنحاء العالم و في مختلف مستويات المنافسة و غير المنافسة؛ في قسم المنافسة “سينما السعادة” (السباق الدولي) للأفلام السينمائية الطويلة و الأفلام القصيرة، و يكون في غير المنافسة “واحة الشرق” (بانوراما سينما آسيا و الدول الإسلامية)، غير المنافسة كذلك “جام جهان نما” (مهرجان المهرجانات)، في القسم

الوثائقي “تحت المجهر” و غير المنافسة عروض خاصة “أفلام عبر التاريخ”، وقسم “دارالفنون” (رحلة استعدادية) و هناك الإجتماعات الأكاديمية و الورش التعليمية تقام و “السوق العالمي للأفلام” في دورتها العشرين في برديس “جارسو” في طهران العاصمة.