استقبل مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في مدينة كربلاء المقدسة خلال الأيام الأولى من شهر رجب الأصب 1438 هجرية وفوداً ومؤمنين من داخل العراق ومن خارجه فقد استقبل وفد المؤمنين من السويد ضم عدداً من المنشدين الحسينيين وناشطين في ميدان الشعائر الحسينية وكان في استقباله سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد مهدي الشيرازي ليجري الحديث حول أهمية بناء المؤسسات الدينية في الدول الغربية وتفعيلها وفق نظام إداري علمي رصين بغية الاستفادة القصوى منها في نشر تعاليم أهل البيت عليهم السلام وهداية الناس إلى نورهم صلوات الله عليهم.

وفي مسألة تذليل الصعوبات تناول الطرفان الحديث حول الطرق المثلى لمواجهة المعوقات والصعوبات المعترضة لاسيما في الجوانب المالية وتمويل المشاريع.

كما استقبل المكتب عدداً من المؤمنين من مدينة القطيف منطقة صفوى وكان في استقبالهم سماحة العلامة الحجة طالب الصالحي ليجري الحديث حول بناء الأسرة وفق الآيات القرآنية الكريمة والروايات الشريفة كونها اللبنة الأساس في البناء الاجتماعي العام، ومنه تفرع الحديث حول أثر الجوانب الروحية في تقوية الروابط الأسرية وتربية أفرادها ولذا فإن الصلاة تشكل جانباً مهما جدا في تربية الأفراد صغاراً وكباراً.

كذلك استقبل المكتب طلبة علوم دينية من الهند ليجري الحديث حول واقع الدراسة والتحصيل العلمي في الحوزات العلمية وضرورة ان يمنهج طالب العلم تحصيله ودراسته وفق نظام دقيق مستشيرا في ذلك أهل الخبرة بغية الوصول الى أفضل النتائج بأقصر الطرق وأمثلها.

ومن الوفود الزائرة جمع من الزوار الإيرانيين ليجري الحديث حول تعظيم الشعائر الحسينية والمواظبة عليها ففي ذلك نصر المذهب الحق المجسد للإسلام المحمدي الأصيل