أکد محافظ کربلاء عقیل الطریحی، أمس الأول الجمعة، بأن الحکومة المحلیة أکملت کافة التزاماتها الخاصة بمشروع مطار الإمام الحسین (ع) الدولی، مبیناً أن البدء فی تنفیذ المشروع بات بید السلطات الاتحادیة ووزارة النقل من خلال التعاقد مع الشرکات التی ستقوم بإنشاء المطار.
وقال الطریحی ان محافظة کربلاء أکملت کافة التزاماتها وباتت مهیأة لإنشاء مطار الإمام الحسین (ع) الدولی، مبیناً أنه حتى التجاوزات التی کانت على أرض المشروع لسنین استطعنا إزالتها.
وأضاف أن البدء فی تنفیذ المشروع بات بید السلطات الاتحادیة ووزارة النقل التی ینبغی أن تتعاقد عن طریق الاستثمار أو بالتنفیذ المباشر مع الشرکات التی ستنفذ مشروع مطار الإمام الحسین (ع) الدولی.
یذکر أن الحکومة المحلیة فی کربلاء بذلت جهودا استثنائیة فی تهیئة ارض المطار وإخلائه من المتجاوزین وتعویض المزارعین المستغلین لأرضه من خلال أعطائهم قطع أراضی لزراعتها ومبالغ عن مغروساتهم.

وکانت المنشاة العامة للطیران المدنی العراقی قد وقعت، فی 2 تشرین الثانی 2009، مع شرکة APDI الفرنسیة فی فرنسا عقد تصامیم وإنشاء مطار الفرات الأوسط فی کربلاء وبحضور وإشراف رئیس الوزراء نوری المالکی، فیما تغیر بعد ذلک أسم المطار إلى مطار الإمام الحسین (ع) الدولی.