زار وفد مسيحي من سهل نينوى أمانة مسجد الكوفة المعظم للاطلاع على المعالم الحضارية في المراقد الطاهرة جوار المسجد، والتأكيد على التعايش السلمي والسلم المجتمعي في المرحلة المقبلة.

وأكد المعاون الثقافي لأمين المسجد الأستاذ جمال الكويتي خلال استقباله الوفد الزائر أن الإنسانية هي الجامع الأساس لجميع الخلق، وان الأديان السماوية هي موحدة للتعامل الإنساني والتي تجعل بين المجتمعات الألفة والمحبة والسلام.

ولفت الأستاذ الكويتي إلى أن أمانة مسجد الكوفة تسعى بالإمكانيات المتاحة إلى مساعدة المتضررين من العمليات الإرهابية في المدن التي طالتها يد العصابات الإجرامية.

من جهته أعرب رئيس الوفد والناطق الرسمي باسم مطران أبرشية السريان الكاثوليك التابعة للفاتيكان الخور اسقف شربل عيسو عن شكره لحفاوة الاستقبال وللضيافة التي قامت بها الأمانة للوفد الزائر.

وضم الوفد الأب جورج جحولا ( جورج بهنان ججي جحولا) مسؤول اللجنة الكنسية لتوثيق الأضرار الناجمة من احتلال داعش للقرى المسيحية في سهل نينوى، والاب عمار سعدالله سمعان الطوني النائب الخاص للابرشية لشؤون المنظمات ورئيس خلية الازمة في الابرشية، والاب نوار يوسف حنوش النجار. عضو في الهيئة الاستشارية الابرشية، والاب عمانوئل كلو (رائد عادل فتوحي كلو). النائب الابرشي الخاص لشؤون الكنائس والطوائف، والاب يونان حنو ( قصي مبارك عبدالله حنو). عضو في الهيئة الاستشارية الابرشية ، والعميد بهنام عبوش عبد المسيح سكريا قائد وحدات حماية سهل نينوى التابعة للحشد الشعبي إضافة الى الاستاذ طلال وديع سمعان عجم المشرف التربوي الأسبق للتربية المسيحية