تمكن فريق طبي روسي من حل لغز كبير شغل العلماء في مختلف أرجاء العالم منذ خمسينيات القرن الماضي وذلك في محاولة منهم لصناعة دم له نفس خواص دم الانسان

 ويفتح هذا الاكتشاف بوابات الأمل لمساعدة من يحتاجون إلى نقل الدم في أي وقت وبغض النظر عن زمرهم الدموية