قال سماحة الشيخ حسن الصفار أن الحضور في المنتديات الثقافية يشكل افضل فرصة لمواكبة الاراء والتوجهات الفكرية في المجتمع، ويوثق الصلة بين المهتمين بالشأن الثقافي والاجتماعي.

وأضاف: كما يساهم في بلورة الاراء وانضاج الافكار عن طريق الحوار والنقد والمداخلات التفاعلية.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها سماحة الشيخ حسن الصفار  للاستاذ فرحان الشمري (ابوشامي) في منزله بالجبيل مساء يوم الثلاثاء 25 رمضان 1438هـ الموافق 20/6/2017م وذلك للاطمئنان على صحته اثر اصابة تعرض لها في رجله.

وقد اشاد الشيخ الصفار بتواصل (ابوشامي) مع المنتديات والنشاطات الثقافية والأدبية في المنطقة، حيث يقطع عشرات الكيلومترات من الجبيل إلى القطيف والدمام، لحضور مختلف المناسبات الثقافية، وخاصة ما يصب منها في التواصل الوطني وتقوية اللحمة الوطنية بين أهالي المنطقة على اختلاف توجهاتهم ومذاهبهم.

وقال سماحته: إن هذا الحضور الاجتماعي المتواصل للشيخ فرحان الشمري في المنتديات الثقافية دلالة وعي واهتمام  وطني، لأن الحراك الثقافي في المجتمع يحتاج إلى دعم وتفاعل، بمشاركة اكبر قدر من ابناء المجتمع في نشاطاته وفاعلياته.

وكانت زيارة الشيخ الصفار للشيخ ابوشامي فرصة طيبة لتداول الحديث مع عدد من الحاضرين في مجلسه من المتفقين حول القضايا الوطنية.

بدوره شكر الشيخ ابوشامي للشيخ الصفار ومرافقيه هذه الزيارة الاخوية الودية مؤكدا عزمه على الاستمرار في حضور المناسبات الثقافية بعد تجاوزه المشكلة الصحية الطارئة بإذن الله.

هذا وقد كتب ابوشامي على صفحته في الفي سبوك:

ليلة البارحة تشرفنا بزيارة سماحة الشيخ الدكتور حسن الصفار. و كان برفقة الشيخ الأساتذة:

الشيخ حسين القريش، يحيى القريش، حسين المسكين، عيسى العيد، أحمد المشيخص.

كذالك حضر الزيارة الأستاذ عبيد صنهات الجرواني الشمري. الأستاذ دليمان محمد السويدي الشمري. المهندس محمد آل المطير اليامي عضو المجلس البلدي و مسؤول بالتحلية.

كانت جلسة طيبة وممتعة تخللها حديث عن ما يجمع أبناء الوطن بكافة أطيافهم.

شكراً للشيخ و الأساتذة المرافقين على زيارتهم و شكراً للأخوة الذين حضروا من داخل الجبيل.

فهذه الزيارة وأشباهها افضل وسيلة لكسر الحواجز التي صنعها الموروث بفعل الطائفيين أصحاب المصالح