المؤتمر أُقيم في حوزة كربلاء المقدسة ـ مدرسة سيد الشهداء عليه السلام ـ صبيحة يوم الأربعاء الرابع عشر من شهر ذي الحجة الحرام 1438 هجرية، وقد استهل بتلاوة قرآنية مباركة بصوت المقرئ الحاج مصطفى الصرَّاف.

أولى فقرات المؤتمر عرض مقتطفات من كلام سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله بحق الفقيد الإمام محمد تقي الشيرازي قدس سره.

كما وكانت لسماحة العلامة الحجة الشيخ ناصر الاسدي كلمة بالمناسبة استعرض من خلالها جوانب مهمة من حياة الفقيد صاحب الذكرى رضوان الله عليه مركّزاً على الجوانب العلمية والجهادية والاجتماعية.

ثالث فقرات المؤتمر كلمة الدكتور صاحب نصّار ـ أستاذ الدراسات العليا في جامعة الكوفة ـ استعرض جوانب مهمة من جهاد الفقيد الميرزا الشيرازي قدس سره لاسيما قيادة لثورة العشرين المباركة التي على إثرها تأسست الدولة العراقية الحديثة مبيناً ان الذكرى تزامنت اليوم مع انتصارات المجاهدين على التكفيريين الدواعش وتحرير العديد من المدن العراقية، حيث سطَّر المجاهدون صفحات مشرقة من الجهاد المقدس.

كذلك ألقى الأستاذ أحمد جواد ماضي كلمة مؤسسة مصباح الحسين عليه السلام للإغاثة والتنمية شكر من خلالها جميع الحاضرين والمشاركين في المؤتمر.

كما وكان لمدير مكتب عشائر مدينة كربلاء المقدسة العقيد الحقوقي سلمان الحسناوي كلمة بالمناسبة تحدَّث عبرها حول دور العشائر عبر تأريخ العراق الحديث والتي كانت بحق اليد المساندة للمرجعية الدينية.

المؤتمر كذلك تضمن كلمة الشيخ فرهود شعلان سلمان الشريفي ـ أمير قبيلة بني زيد ـ شكلر من خلالها المؤسسة لتنظيمها هذا المؤتمر وتسليط الضوء على دور العشائر الجهادي تاريخياً، وقد ختم كلمته بالدعاء للفقيد الإمام الميرزا محمد تقي الشيرازي قدس سره لما ترك من أثر بالغ في مقارعة المستعمر والدفاع عن حقوق المؤمنين في العراق.

إضافة الى ذلك تميز المؤتمر بمشاركة الشاعر محمد الأعاجيبي والشاعر هاني العكَيلي بقصائد شعبية رائعة.