تسعى هيئة السياحة الكازاخستانية إلى استقطاب السياح الخليجيين من خلال تطوير وتحسين المرافق الملائمة للمسلمين.

وقال يرلان زايلاوبي، رئيس هيئة السياحة والعلاقات الخارجية، في كازاخستان، إن هدفنا "تعزيز حركة السياحة الإقليمية الناتجة عن ازدهار سبل السياحة الحلال"، بحسب ما نقلته "البيان".

وتحدث زايلاوبي في تصريحات عن فئة السياح الجديدة التي تهدف كازاخستان لاستقطابها، قائلاً: "يشكل السياح الشرق أوسطيون بشكل عام، والخليجيون بشكل خاص، جزءاً من الفئة التي نرغب في جذبها هذا العام. فهم يتطلعون إلى الاستمتاع بجولات سياحية وثقافية غنية، إلى جانب ممارسة الرياضات الشتوية الرائعة، وخوض التجارب الترفيهية الفاخرة".

وأوضح أن سياح دولة الإمارات و السعودية هم أكثر زوار كازاخستان من منطقة الخليج العربي، إذ إنهم يفضلون الوجهات الترفيهية الراقية والمناسبة للعائلات في الوقت ذاته.

وأكد أهمية المرافق السياحية الحلال في كازاخستان، لا سيما بالنسبة للسياح القادمين من دول إسلامية، وقال: "تتمتع كازاخستان بإمكانات عظيمة تجعلها قادرة على تلبية كافة احتياجات السائح العربي. ففيها العديد من المساجد، والمطاعم التي تقدم الأطعمة الحلال