افتتحت العتبة الحسنية المقدسة اليوم الخميس, معهد الزهراء  للعلوم القرآنية النسوية التابع لقسم الشؤون الدينية، بحضور المتولي الشرعي للعتبة الشيخ عبد المهدي الكربلائي وأمينها السيد جعفر الموسوي.

وقال المتولي الشرعي الشيخ عبد المهدي الكربلائي في كلمة ألقاها بالمناسبة "من الواجب علينا أن نكون صبورين في العمل ولا نتراجع ونكون طموحين إلى الأمام حتى لو واجهنا ظروفاً صعبة".

وأضاف الشيخ الكربلائي أنه "من الجيد أن نرى المرأة تدخل في معهد للقران رغم مسؤوليتها الأسرية والاجتماعية وهذا مؤشر واضح على اهتمامها بأمور دينها رغم الصعوبات التي تواجهها".

وتابع حديثه قائلاً: "يجب أن نبيّن الهدف من دراسة القران وأحكامه وتفسيره وحفظه ألا وهو العمل بمنهج القرآن وتطبيقه في الحياة اليومية".

ومن جهتها قالت مديرة المعهد سرور مهدي عبد الله إن "المعهد يضم أكثر من 240 طالبة من عمر 15 إلى45 سنة.

وأشارت عبد الله  إلى أن "المعهد مخصص للنساء فقط، وطالباته من مختلف المحافظات العراقية". مبيّنة أن "هنالك طالبات من السعودية ونيجيريا".

ويقدم معهد الزهراء (عليها السلام) للعلوم القرآنية خدمات الدراسة والمبيت لعدد من طالباته القادمات من خارج محافظة كربلاء مجاناً، فضلا عن تكريم المتفوقات بمكافآت معنوية، حيث تم تكريم المتفوقات الثلاثة الأوائل في احتفالية نهاية العام الدراسي الأول في المعهد بزيارة خاصة للإمام الرضا عليه السلام في مشهد المقدسة.

مصطفى احمد باهض 

تصوير : صلاح السباح

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة