حذر ممثل المرجعية الدينية العليا السيد احمد الصافي ، الجمعة ، من محاولات لسلب الحياء من ابناء المجتمع العراقي.

وأكد الصافي في خطبة الجمعة من الصحن الحسيني الشريف، ان التصدي لمثل هذه الظواهر هو تصدي خجول ولا يتناسب مع حجم الظواهر التي تهدد المجتمع ، داعيا "الجميع الى اخذ دورهم في التصدي للظواهر السلبية التي بدأت تظهر في المجتمع".

وأوضح الصافي ، ان هناك محاولات لسلخ الحياء من الشباب والنساء بدعوى الحرية، لافتا الى ان "الحياة في الحياء، وبدونه فلا حياة".

واعتبر ، ان محاولات سلخ الحياء من المجتمع هي محاولات قتل للمجتمع.

ورأى الصافي ، ان البلد يراد له ان ينتقل الى الفوضى، معتبرا "ان الحرية هي ان تحترم الاخرين ونفسك ومجتمعك".

ودعا الى ايجاد حصانة وحضانة للمجتمع من ان ينهار، مؤكدا ان المجتمع العراقي له اصالة وحضور تاريخي وتراث وعلماء واسر كريمة وشباب وفتوة ونساء ربت ابطال وشجعان".

وحذر الصافي ، من الانخداع بالمصطلحات التي "هي اقرب الى السراب منها الى الواقع"، على حد وصفه.

وقال ممثل السيد السيستاني، "يحز في انفسنا ان نصل الى حالة من الارق من خلال ما وصل اليه المجتمع", مؤكدا وجود "تقصير كبير في التصدي للظواهر السلبية للمجتمع".

ودعا ايضا الى التصدي الى الفوضى، والرجوع الى "الحرية المنضبطة"

صديق عبود

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة