وقال المشرف على قسم حفظ النظام في العتبة الحسينية المقدسة فاضل عوز "بتوجيه من ممثل المرجعية الدينية العليا والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية الشيخ عبد المهدي الكربلائي ساهمت الامانة العامة للعتبة الحسينية بعقد جلسة صلح وتراضي بين عشيرتي السادة الاميال وال زياد".

واضاف ان الخلاف نشب بين العشيرتين قبل عشر سنوات بسبب حادثة قتل.

واشار الى ان جلسة التراضي شهدت حضورا مميزا لسادات ومشايخ الفرات الاوسط وممثلي عن العتبة الحسينية المقدسة".

وتقدم عوز بالشكر والتقدير لاهالي ناحية الدغارة والسادة الاميال على حسن وحفاوة الاستقبال.

واوضح عوز ان الجلسة العشائرية التي اعدت من قبل عشيرة ال زيادة للسادة الاميال اختتمت بفيض من المحبة بين العشرتين وحل النزاع والصلح والتراضي وفق السنن العشائرية.

الجدير بالذكر ان العتبة الحسينية اطلقت في وقت سابق مبادرة لتصحيح بعض الاعراف والتقاليد العشائرية من خلال عقد ندوات حوارية مع شيوخ العشائر العراقية في عموم العراق لشرح الديات الشرعية وضرورة التمسك بها وفق القواعد الشرعية الصحيحة.

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة