دعت البحرين صباح يوم الأحد (12 أكتوبر/ تشرين الأول 2014)، أحد أبرز علماءها، برحيل العلامة الشيخ أحمد بن الشيخ خلف العصفور، وذلك عن عمر ناهز الـ90 عاماً.

الفقيد الذي يلقب بعميد المنبر الحسيني، وعميد عائلة آل عصفور، من المزمع أن يشيع جثمانه في تمام الساعة الثالثة من عصر يوم غدٍ (الإثنين) في من مجلسه في منطقة بوري إلى مقبرة عالي بالقرب من قبر الشيخ إبراهيم المبارك.

وستقام التعازي للرجال في مأتم الحاج حسن العالي في منطقة عالي، وللنساء في مجلس سماحته بمنطقة بوري.

وكان العصفور، قد أدخل قبل يومين للمستشفى  العسكري، إذ وافته المنية، ويمثل رحيله فاجعة وخسارة لا تعوض، نظراً لشغله العديد من المناصب الرسمية، كونه مستشار جلالة الملك للقضاء، وقاضٍ بالمحكمة الكبرى، إلى جانب عضويته في المجلس الأعلى للشئون الإسلامية.

من جانبها، نعت إدارة الأوقاف الجعفرية "وفاة العلامة الشيخ أحمد بن خلف آل عصفور الذي وافاه الأجل صباح اليوم (الاحد) بعد حياة حافلة بالعلم والعطاء، إذ يعد الشيخ العصفور عميد المنبر الحسيني في البحرين".