بمناسبة ذكرى مولد سيّد الكائنات وخاتم الأنبياء والمرسلين المبعوث رحمة للعالمين، النبيّ المصطفى سيدنا محمّد بن عبد الله صلى الله عليه وآله، ومولد حفيده ناشر علوم الإسلام مولانا الإمام جعفر الصادق سلام الله عليه، توافد على بيت المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في مدينة قم المقدّسة صباح يوم الجمعة الموافق للسابع عشر من شهر ربيع الأول 1436 للهجرة (9/1/2015م)، العديد من العلماء والفضلاء وطلاب الحوزة العلمية، والمؤمنين والضيوف والزوّار من العراق والخليج وسورية والهند وباكستان وأفغانستان ومن بعض الدول الأوروبية، والمؤمنين من مختلف المدن الإيرانية وقدّموا التهاني والتبريكات لسماحة المرجع الشيرازي دام ظله. 

بهذه المناسبة العظيمة والمباركة اعتمر العمامة على يد سماحة المرجع الشيرازي دام ظله عدد من طلاب العلوم الدينية، وأوصاهم سماحته بالتحلّي بالأخلاق الحسنة وبالجدّ والإجتهاد في طلب علوم آل محمّد صلى الله عليه وآله وتعريفها للناس، وبالإخلاص بالعمل في سبيل الله تبارك وتعالى، وخدمة الناس وقضاء حوائجهم.