دان المرجع الشیعی الکبیر العلامة جوادی الآملی نشر الرسوم الکاریکاتوریة المسیئة للنبی الأکرم(ص)، معتبراً إیاه مصداقاً للجاهلیة الحدیثة.

 وأفادت وكالات الانباء نه قال هذا المرجع الدینی البارز للشیعة أمس الأول الخمیس 15 ینایر / کانون الثانی الجاری خلال محاضرته بمؤسسة "إسراء" الدولیة للعلوم الوحیانیة بمدینة "قم" الایرانیة إن النبی الأکرم(ص) کما قاله نفسه یکون مظهر الذات الإلهیة.

 وأکّد سماحته أن الله تعالی علًم النبی الأکرم (ص) کل ما کان یحتاج إلیه البشر لکی یقوم بإحیاء الأخلاق الحسنة وهدایة الإنسان إلی الکمال.

 وصرح أن الأعمال المسیئة مثل ما نراه الیوم فی الغرب لا تصدر أبداً عن الإنسان والمجتمع الکریم، مؤکداً أن رسم الرسوم الکاریکاتوریة للنبی(ص) الذی کان ذروة الکرامة والأدب یعتبر مصداقاً للجاهلیة الحدیثة.

 واعتبر العلامة جوادی الآملی أن هناک قوة باطنیة وفطریة أودعها الله فی ضمیر الإنسان لکی یتحرک نحو التوحید والکمال و معرفة الله، مضیفاً أن الرسول الأکرم(ص) کان مصباح الهدایة نحو هذا الطریق.

وتابع: فمن أراد السیر فی طریق الفضیلة والکمال، فلیعلم أنه لیس بعیداً جداً، لکن یجب علیه أن یفکر فی أبعاد شخصیته الکامنة والظاهرة وفی الهدف النهائی الذی لابد أن یصل إلیه.