استقبل سماحة المرجع (دام ظله) السيد وزير الموارد المائية المهندس محسن الشمري والوفد المرافق له، حيث استمع سماحته لأهم مشاكل قطاع الثروة المائية وسُبُل حلها وتطويرها لتوفير الموارد المائية في العراق، سماحته أشار أن العراق يمر بمرحلة حرجة في الوضع الاقتصادي لاسيما أن العراق يمر بوضع أمني خاص، ومن هنا أن على المواطن والدولة العراقية العمل على تطوير وسائل السقي، فأن هدر الماء محرم، مشدداً سماحته على الحكومة وعلى المؤسسة الدينية أن تعملا على توعية المواطن والمزارع في ترشيد استهلاك الثروة المائية، وأن توفرا خططاً علمية متكاملة قائمة على أسس علمية واقعية لمعالجة المشاكل المائية.

هذا وأكد سماحته "على العراق أن يعمل على بدائل في توفير الثروة المائية لكي لا تقع رقبته بيد الآخرين، كاستخدام الآبار وإعادة استخدامه".

من جانبه قدم السيد الشمري شكره على النصائح التي قدمها سماحة المرجع (دام ظله) شاكراً له هذا الدور الأبوي والإرشادي.

وفي السياق ذاته أستقبل سماحة الشيخ علي النجفي (دام تأييده) مدير مكتب سماحة المرجع (دام ظله) السيد الوزير في مكتبه الخاص للتعرف على خطط الوزارة.

سماحة الشيخ النجفي أكد على أهمية أن تجعل الدولة العراقية تفكيرها استراتيجي، وأن تفكر في مستقبل أجيال العراق القادمة، مع أهمية إشراك المؤسسات العلمية الأكاديمية في متابعة الجوانب العلمية لمشاريعها المستقبلية، مؤكداً على أهمية أن نرى مشاريع إستراتيجية تكون عوناً لمستقبلنا في العراق.