مكتب المرجع الديني الشيخ بشير النجفي دام ظله:

فضيلة الشيخ عادل الكعبي ذكر خلال إحدى هذه الزيارات الميدانية أن هذه الزيارات في طبيعتها تهدف إلى تطوير عمق العلاقة بين رجل الدين وممثلو المرجعية الرشيدة وأطياف المجتمع.

فضيلة الشيخ الكعبي أضاف إن علاقاتنا الاجتماعية في حقيقة الأمر نسيج مترابط يجب المحافظة عليه والاهتمام به رغم كل ما يجري في حياتنا من أحداث متسارعة وإن الإنسان الاجتماعي بطبعه اجتماعي وهذا يعني فطر على العيش مع الجماعة والتعامل مع الآخرين بكل حب ووئام كما يقول علماء الاجتماع، مشيراً إلى حاجة أبناء شعبنا إلى استغلال نقاط القوة في روابط هذه العلاقة التي يحكمها أعظم رابطة ألا وهي حب محمد وال محمد (صلوات الله عليهم جميعاً)، وهذا دافع كبير لنحقق فيه طموحاتنا وأن نكون دائماً ضمن سقف واحد بعيداً عن القيم والمفاهيم الدخيلة التي لا تريد بأمننا وأمتنا إلا شراً.

هذا وتواصل معتمديات مكتب سماحة المرجع (دام ظله) تفقدها للمجالس العشائرية وزيارة البيوتات المجتمعية لتوطيد عرى التعايش معها ومد جسور العلاقة الإنسانية في أبهى صورها.