وكالات انباء :

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) ان رئیس المنظمة السینمائیة فی ایران، "حجت الله أیوبی"، أعلن عن ذلک فی مقابله له علی هامش الدورة الـ33 من "فجر" السینمائی للأفلام بالعاصمة الایرانیة طهران.
وقال أیوبی ان هذا الفیلم الإیرانی من إخراج المخرج الایرانی الشهیر "مجید مجیدی" وقد تم إعداده وأصبح فی مرحلة العرض علی شاشة السینما.
وأضاف المسئول عن شئون السینما فی ایران أن مخرج هذا الفیلم سیعلن عن توقیت عرض الفیلم قریباً.
وأوضح ان مجیدی یعمل الآن علی تحدید توقیت أول عرض لفیلم "محمد رسول الله (ص)" ومن المحتمل ان یتم عرضه خلال الدورة الـ33  من مهرجان "فجر" الدولی.
هذا ویذکر ان مهرجان فیلم فجر یقام الآن فی مرحلته الـ33 حیث یتم فیه عرض الأفلام خلال سباق وتنافس وبالتالی یتم اهداء جائزة لأفضل فیلم فی المهرجان.
ومن المتوقع أن یعرض هذا الفیلم لأول مرة فی مهرجان فجر السینمائی الدولی ضمن أیام الفجر العشرة التی تحتفل بها إیران بمناسبة انتصار الثورة الإسلامیة الایرانیة وذلک فی برج میلاد فی العاصمة الإیرانیة طهران.
والفیلم من إخراج مجید مجیدی، وهو أضخم عمل تاریخی یتناول حیاة النبی الأکرم (ص) منذ طفولته وبمشارکة أضخم رموز السینما فی العالم، وسیتم الکشف عنه رداً على الإساءة على نبی الإسلام من قبل صحف غربیة.
ویتحدى المخرج مجید مجیدی العالم العربی فی هذا العمل الضخم، کون الدول العربیة وصناع الأفلام فیها لم یخوضوا تجارب جدیدة غیر التی قاموا بها فی السبعینیات والتسعینیات من فیلم الرسالة للمخرج السوری مصطفى العقاد ومسلسلات وأعمال تاریخیة مصریة.
ومن المتوقع أن یتحول فیلم محمد رسول الله(ص) إلى أثر عالمی یتناول سیرة رسول الإسلام نظراً لتوظیف آخر التقنیات السینمائیة الحدیثة وبناء مدن ومواقع تاریخیة فی إیران خاصة بتصویر مشاهده.